تحتفل أستراليا في هذا الوقت من كل عام بأسبوع اللاجئين ضمن مبادرة لتسليط الضوء على محنة اللجوء والانتماء لوطن جديد يرسم مستقبلا أفضل.